إدراج مدينة بابل على التراث العالمي .. نصر لتاريخ وحضارة البابليين (الكلدان)

إدراج مدينة بابل على التراث العالمي .. نصر لتاريخ وحضارة البابليين (الكلدان)
مبروك للعراق بابل على لائحة التراث العالمي

سورايا بريس / بيان مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام
دخلت اليوم بابل المدينة الأثرية القديمة التي يرجع تأريخها الى (7300) عاما أي الألف الخامس قبل الميلاد نشوء حضارة العراق القديم من سلالات سومر وأكد وأور وبابل العظيمة الحضارة النهرينية التي كتبت بخطها المسماري أولى الحضارات في العالم القديم على يد أجدادنا العظماء من الكلدانيين والبابليين والأكديين حضارة سومر وبابل وأشور ،انه نصر عظيم على قوى البرابرة التي طالت على بابل وحضارتها قبل 3000عاما عندما أنتصرت بابل من جديد على يد نبوخذنصر الكلداني عام 612 ق.م لتبنى أرقى الحضارات في عصر الدولة الكلدانية الحديثة من 612 ق.م الى 539ق.م حيث وصفها ول ديورانت في كتابه قصة الحضارة هكذا عادت الحضارة العريقة الى العراق القديم من جديد.
وبهذه المناسبة نتقدم التهاني الى العراق وشعوبه العريقة من الكلدان والأشوريين بناة حضارة العراق القديم كما ونتقدم بالتهاني الى وزارة الثقافة والسياحة والأثار العراقية ووزيرها المثابر د.عبد الأمير الحمداني على مابذله من جهد في إدراج بابل على لائحة الثراث العالمي ، ونحن في مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام مع كل الخطوات التي ستبذلها الوزارة في الحفاظ على التراث والتاريخ العريق لحضارات العراق القديم وكلنا أمل بأن تنهض بابل من جديد تحت رعاية الحكومة العراقية وتقوم بأزالة كافة التشوهيات التي طالت المدينة الأثرية على أيدي الأنظمة السابقة لتحافظ المدينة على بوابتها العظيمة (بوابة عشتار) وان تعود المراسيم التأريخية لعيد (أكيتو) الى هذه المدينة العريقة سنويا في الأول من نيسان والى الثاني عشر منه كتقليد سنوي للأحتفال برأس السنة البابلية كل عام في مكانه المقدس الذي كان يقام قبل الاف السنوات في شارع الموكب ومدينة بابل الأثرية القديمة .

مبروك لشعبنا هذا الانجاز ولترجع مدينة بابل كما كانت مهداً للحضارة والتأريخ العراقي الأصيل .

مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام
الجمعة في الخامس من تموز 2019

عن nawzad hakim