استشهاد ثلاثة رجال من أبناء الديانة الكاكائيية في قضاء خانقين

استشهاد ثلاثة رجال من أبناء الديانة الكاكائيية بيد الدواعش في قضاء خانقين
سورايا بريس / متابعة
قتل ليلة أمس في قرية ميخاس التابعة لقضاء خانقيتن ثلاثة أشخاص من أتباع الديانة الكاكائية في هذه القرية وهم ( روكان، عمران، عدنان )
سورايا بريس تابعت الموضوع مع الشخصيات في المنطقة من أبناء الكاكائيين في قرية ميخاس وأكدوا على مقتل الأبرياء الثلاثة بدون أي ذنب .
كما وصلت نسخة من بيان أصدرته شبكة مكونات كوردستان التي تضم 8 مكونات دينية اليوم بيانا بصدد قتل هؤلاء المواطنين نصه :

ببالغ الحزن والأسئ تلقينا نبأ استشهاد كوكبه من أبناء الأقليات الغيرالدينة من أتباع الديانة الكاكائيية بقريه ميخاس التابعة لقضاء خانقين وهم (روكان نامق وعمران نامق وعدنان بيناني) ليلة 27-9-2019.
أن أبناء الأقليات تعرضت وتتعرض الى القتل والتهجير على الهوية ليست للمرة الأولى بل تتكرر يوميا من مكان الى أخر وعلى مرء قوات الأمن العراقية التي لاتحافظ على أمن وحياة المواطنين الأبرياء من المكونات الأخرى .
نحن في شبكة مكونات كوردستان ندين بشدة هذه العملية الجبانة التي أستهدفت حياة الأبرياء من أبناء الأقليات بين الحين والأخر بدون أن يكون لها رادع من قبل السلطات العسكرية والأمنية العراقية .
من هنا نطالب الحكومة العراقية المعنية بالموضوع ومنظمات المجتمع الدولي بالحفاظ على هذا النسيج الوطني العراقي ، وعليه أن تتحمل المسؤولية الكاملة على حفاظ أمن المواطنين الأبرياء من المكونات التي تعمل من أجل ترسيخ قيم التعايش والتسامح والقبول بالأخر، وعدم القبول بمصادرة حقوق الافراد والحريات الدينية في مناطقهم الأصلية وعمليات التغير الديموغرافي للأقليات العراقية في مناطق مثل (خانقين ، وسهل نينوى، وسنجار،وكركوك)
كما نطالب المجتمع الدولي بالعمل على حماية الأقليات العراقية من الأنقراض بسبب هذه التهديدات المتكررة في هذه المناطق المتنازع عليها والتي تبقى الضحية الأولى أبناء الأقليات المسالمة التي لاتملك سوى الحرية والحياة بعزة وكرامة مع الأخرين اللذين ينالون من حقوقهم الأساسية والعيش الرغيد والسلم والعدالة الأجتماعية .
وأخيرا نشارك اهلنا عزائهم وندعوا الرحمه لشهدائنا والصبر لذويهم. كما نطالب الحكومة بانهاء اراقة الدم العراقي سدى وتحمل مسؤوليه الأمن والأمان في البلاد.

شبكة مكونات كوردستان

عن nawzad hakim