الاشهر الميلادية واسمائها العربية ـ السريانية!

ضرورة الابقاء على اسمائها الاصلية وتجنب الاسماء الاوربية!

سليم مطر 

هنالك ميل لدى بعض أجهزة الاعلام الى استخدام الاسماء الاوربية للأشهر الميلادية على الطريقة المصرية (جنيوري، فبروري، يوليو.. الخ) والتخلي عن المسميات العربية (كانون الثاني، شباط.. تموز.. الخ). التي لا زالت مستخدمة رسميا في العراق وبلدان الشام. بعد ان تخلت عنها جميع الدولة العربية، وحتى السعودية العربية الاسلامية!!!! وتبنوا الاسماء اللاوربيــــــة!!!

رغم ثانوية هذه المسألة كما تبدو، إلاّ أنها من الناحية الرمزية والبعيدة المدى تعني التخلي عن معلم مهم من تراثنا اللغوي دون وجود اية مسببات وضرورات تقنية وحضارية اوأي سبب معقول، بل لمجرد التقليد الساذج والمسكين لكل ما هو غربي!

إن أسماء الاشهر الميلادية (تموز ونيسان وشباط وكانون وتشرين.. الخ) قد ورثتها الحضارة العربية الاسلامية من السريان في العراق والشام الذين كانوا قد ورثوها من اللغتين الاكدية العراقية والكنعانية الشامية. وظلت مستعملة طيلة الحقب الاموية والعباسية، بل حتى العثمانيين قد تبنوها. بل الاكثر عجباً، إن تركيا الحالية لا زالت تستعمل غالبية هذه الاسماء حتى الآن. كذلك بعضا من اسماء الاشهر الكردية هي نفسها هذه الاسماء الاكدية ـ الكنعانية!
ولكن بتأثير مصر وحساسيتها الاخوية المعروفة ازاء كل ما هو حضارة عراقية وشامية، فأنها بعد الاحتلال الفرنسي تبنت هذه الاسماء الفرنسية ثم أشاعتها في الدول العربية. ولكنها لم تزل مستعملة فقط في بلدان الشام والعراق و(تركيا!)..

معاني أسماء الاشهر (الاكدية ـ الكنعانية)

• كانون الاول والثاني (ديسمبر ـ جنفيه) : مشتق من جذر (كن) الاكدي ومعناه الأساس والقاعدة، الثبوت والاستقرار لأن الناس ينقطعون فيه عن العمل و(يكنّون) في دورهم. ومن كلمة (قانون). بمعنى القاعدة.

• شُـباط (ففريه) : ورد بلفظ إشباط وسباط ، من جذر (شبط) الاكدي والسّرياني الذي يُفيد الضرب والجلد. وبالعربي (سوط). وفيه تكثر الرياح.

• آذار (مارس) : من الاكدي مشتقة من جذر (هَدَر) وذلك لما يقع فيه من عواصف وسيول وهدير، وبعض الناس اليوم يُسمُّونه آذار الهدَّار.

• نيسان (ابريل): من الاكدي ومعناه البدء والتفتح، وكان يصادف يوم 21 آذار، وهو يوم الاعتدال الربيعي، وفي هذا الشهر تعود الحياة بروعتها إلى الطبيعة. ومنه بالعربي (نيشان) بمعنى العلامة والاثر.

• آيَّار (مايو) : أكدي بمعنى النور والضياء والدفء، حيث ذروة الربيع. وبالعربي هنالك (اوار) بمعنى شدة النور.

• حزيران (يونيو) : وهو لفظ سرياني معناه الحنطة أو الحصاد أو السنابل. وفيه تحصد.

• تـمّـوز (يوليو) : أصْلُ التَّسمية بابلي – سومريّ من du ومعناها ابن، و zi ومعناها الحياة أي ابن الحياة، أو الابن البار، وهو اسم الإله السُّومريّ الذي يُبعث من بعد الموت. وفي هذا الشهر يموت هذا الاله بسبب الحر والجفاف، حيث بدء الضيف.

• آب (اوغست) : ويُقال له (أبّ) من الاكدي بمعنى النّبت والكلأ، وفي السريانية الغلال والثمر الناضج، لأنَّ شهر آب هو شهر جمع الغلال.

• أيلول (سبتمبر) : ورد في السّريانية والعبرية، وأصل التسمية اكدي، ويقابل جذره في العربية (ولَّول) أي الصراخ والعويل، لأنه في هذا الشهر كانت تقام المناحات على الإله تموز.

• تشرين الاول والثاني (اكتوبر ـ نوفمبر) : وفي السريانية تشري وتشراي، وهو في الاكدية « Tash – ri – tum »، وتردُّ هذه اللفظة إلى جذر سامي مشترك يقابله في العربية (شرع)، ووجه تسمية الشهر بذلك هو أنه كان أول شهور الشتاء. وأنّه فيه يبدأ الناس بالشروع بالحرث والزرع قبل أن يأتي شهر كانون.
سليم مطر ـ جنيف
http://www.salim.mesopot.com/
______________________
(*) طالع كتاب (أسـماء الشهور/ أنيس فريحة)
حول الاسماء التركية وكذلك السريانية والقبطية، :(ابحث في ويكيبيديا)

(*)ان كلمة(نيشان) تعتبرها القواميس العربية، مختلفة عن(نيسان). وانها من اصل تركي او فارسي؟؟!!
لكن العودة الى الاصول السريانية للكلمة نجد:
ܐܲܢܝܫ ــ ܐܲܢܴܫ̣ : فعل انيس بالسرياني: قصد . رام . علّم . وسم . عيّن .
ܢܝܫܵܐ : نيشان . هدف . غرض . علامة . سمة . آية . أعجوبة . عَمَم . راية . بيرق . غاية . مقصد . رأي . معنى. فحوى . موضوع الكلام . مثل . برهان . قاعدة . اسلوب . نموذج . وزن شعري .فصل من كتاب
المصدر : قاموس كلداني ــ عربي ..اوجين منا

عن nawzad hakim