البابا فرنسيس يستقبل نيجرفان بارزاني

 

استقبل السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان صباح اليوم الجمعة 12/1/2018 بشكل رسمي من قبل قدراسة البابا فرنسيس.

وفي اجتماع مشترك قدم قداسة البابا شكره للزيارة وعبر عن ارتياحه للاجتماع مع السيد نيجرفان بارزاني مرة ثانية، كما وشكر حكومة وشعب اقليم كوردستان لاستضافتهم النازحين بشكل عام والمسيحيين على وجه الخصوص الذين تشردوا الى اقليم كوردستان نتيجة حرب ارهابيي داعش.
وعبر قداسة البابا عن امله في ان تستمر حالة التعايش والسلم والوئام الموجودة في اقليم كوردستان للابد متمنيا الاستقرار والسلام لشعوب المنطقة ولكوردستان وكافة مكوناتها على وجه الخصوص قائلا نبتهل لكم من الرب لكي تنجحوا وتستمروا في التعايش والوئام.
ومن جانبه عبر السيد نيجرفان بارزاني عن ارتياحه لزيارة ولقاء قداسة البابا فرنسيس مرة ثانية، وقدم مختصرا حول الوضع الراهن للمنطقة والمستجدات السياسية والاقتصادية في اقليم كوردستان منذ لقائهم الاول بقداسته لغاية اليوم، من الانتصار على داعش، المشاكل العالقة مع بغداد الى الاحداث الاخيرة التي ادت الى اعادة تشرد اعداد غفيرة من المواطنين الى اقليم كوردستان من الذين كانوا قد عادوا الى مناطقهم الاصلية.

وقد عبر السيد رئيس الوزراء عن امله في ان يلعب قداسته دوره ومن خلال موقعه ومكانته لحلحلة المشاكل العالقة بين اربيل_بغداد، كما واوضح ان حكومة اقليم كوردستان وعلى الرغم من اوضاعها الصعبة الا ان قلبها وابوابها كانت مفتوحة على مصراعيها لاستقبال النازحين وبذلت الجهود الجدية من اجل عودة الاخوات والاخوة المسيحيين الى مناطقهم وحاولت جاهدة بالتنسيق مع كنائس اقليم كوردستان الا يرحل المجتمع المسيحي عن بلدهم. كما واكد على ان حكومة اقليم كوردستان ستستمر في الحفاظ على هذا التعايش والوئام بين المكونات وهو جزء مهم من تراث وثقافة اقليم كوردستان.
وبعد ذلك وفي الفاتيكان ايضا وفي اجتماع مع السيد بييترو بارولين رئيس وزراء فاتيكان القى السيد نيجرفان بارزاني الضوء على الوضع السياسي والاقتصادي لاقليم كوردستان وآخر المستجدات بين اربيل وبغداد والجهود التي تبذل من اجل البدءبالحوار بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.
والى جانب شكره حكومة وشعب اقليم كوردستان لمساعدة وتعاون النازحين عبر السيد بييترو بارولين رئيس وزراء فاتيكان عن امله في ان تحل كافة المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد عن طريق الحوار والتفاهم المشترك.

عن nawzad hakim