الكنيسة الكلدانية ترفض تشكيل فصيل مسيحي مسلَّح

الكنيسة الكلدانية ترفض تشكيل فصيل مسيحي مسلَّح

سورايا بريس / إعلام البطريركية

إشارة إلى الأمر االديواني الذي أصدره دولة رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي في الأول من تموز 2019 فإننا في هذا البيان نود أن نوكد بأن الكنيسة الكلدانية تدعم هذا الامر وتعدّه خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، ومن شأنه أن يحصر السلاح بيد الدولة مما يرصِّن مؤسساتها، ويرسِّخ الوعي الوطني عند العراقيين على الهوية الوطنية الواحدة.

ومن جهتنا نُعلن رسمياً رفضنا القاطع لوجود أي فصيل أو حركة مسلحة تحمل صفة مسيحية خاصة، بل على العكس نشجع أبناءنا للانخراط في الأجهزة الأمنية الرسمية في الجيش العراقي والشرطة الاتحادية، ومن هم في إقليم كردستان العراق في قوات البيشمركة. نحترم قرار الأفراد الشخصي في الانتماء الى الحشد الشعبي أو العمل السياسي، ولكن ليس تشكيل فصيل مسيحي، والفصائل المسلحة باسم المسيحية تتعارض مع روحانية الدين المسيحي الذي يدعو الى المحبة والتسامح والغفران والسلام.

هذا الأمر يتوافق مع توجهات الكثير من الكيانات السياسية، ومع رسالتنا كمسيحيين عراقيين في توطيد أسباب وظروف العيش المشترك، المتناغم على الارض، وتمتين ركائز الدولة القوية، دولة القانون والمواطنة والمساواة.

عن nawzad hakim