الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تعقد أجتماعها الثاني مع ممثلي وسائل إعلام الأقليات

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تعقد أجتماعها الثاني مع ممثلي وسائل إعلام الأقليات

سورايا بريس / خاص

عقدت الوكالة الامريكية للتنمية الدولية لقاء خاص مع ممثلي وسائل الاعلام للاقليات الدينية في سهل نينوى وسنجار حضرته سورايا بريس للمرة الثانية مع الممثل الخاص للولايات المتحدة الامريكية في برنامج دعم الاقليات في العراق، ماكس بريموراك، عن مساعدتهم لمناطق سهل نينوى والاقليات، والذي يتضمن الخدمات الطبية والتربية وإعادة اعمار المناطق المستعادة، وتكثيف الجهود الدبلوماسية لإعادة افتتاح طرق سهل نينوى.

وتحدث ماكس عن المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة الامريكية بالتعاون مع الحكومة العراقية للنازحين من الاقليات بهدف عودتهم الى ديارهم الاصلية.

وبحسب بيان صادر من القنصلية الامريكية في اربيل يوم 22 تشرين الاول 2018،” نتيجة للجهود الدبلوماسية المكثفة وعلى أسس المساعدات المقدمة من امريكا، تم اعادة افتتاح الطريق الرابط بين بطانيا – تل اسقف، شيخان – الموصل”.

” الطرق التي تم اعادة افتتاحها هي دليل على تنشيط الحركة التجارية للمواطنين  واعادة النازحين الى منازلهم مرة اخرى”. بحسب ما جاء في البيان.

وقال ماكس بريموراك في اجتماعه مع الصحفيين ان ” بين المساعدات المقدمة من قبل امريكا، اعادة اعمار مركز طبي محلي وتأمين كافة مسلتزماته، واعادة اعمار مدرسة اعدادية للبنين وواحدة ابتدائية للبنات” مضيفا ان ” الاونة الاخيرة تعاقدنا مع شركة كلدانية لاعادة تعمير منظومة توزيع المياه”.

” المساعدات الأمريكية كان لها دورا بارزا في اعادة اعمار 200 منزلا في المنطقة، “وهذا ما اسهم باقناع شريك دولي لاعادة اعمار 2300 منزلا اخر”.  هذا ما أكده ماكس بريموراك.

وأشار بريموراك، الى ان ” المساعدات الامريكية مستمرة في برنامج ازالة الالغام والتي بدأت منذ عام 2014 بهدف تنظيف المنطقة من المخلفات الحربية وتمهيد الطريق للمواطنين بهدف العودة الامنية الى منازلهم”. لافتاً ان “امريكا تنوي ارسال فريق للاجتماع مع وجهاء باطنايا للعمل مباشرة مع اهالي المنطقة
وأضاف بريموراك، بأن “الولايات المتحدة ملتزمة بالتعاون المستمر مع شركائها المحليين والعمل على اعادة الثقافة التعددية الثمينة في العراق”.

وأكد بريموراك اليوم انه قام بزيارة الى ناحية القوش والتقى القادة المحليين هناك بعد عودته من واشنطن وخلال الاسبوع الماضي عقد كونفراس موسع بهذا الصدد حضره نائب وزير الخارجية والسفير الأمريكي وتم توجيه رسالة الى القيادة العراقية وعادل عبد المهدي وطالبت منه تأمين الحماية الازمة لمناطق الاقليات وعند زيارتنا للمنطقة يوم أمس ولقائنا بالمدراء المحليين شاهدنا رغبة قوية للعودة الى مناطقهم احفزتنا على العمل بطاقة كبيرة وأمل قوي وعرف الناس بان الأمريكان موجودين في المنطقة وهناك بعض المشاريع تحت التنفيذ ومنها ترميم قبر ناحوم واعادة وتاهيل (8)خزانات للمياه ومشاريع دفع المياه والكهرباء اضافة الى تأمين الأجهزة والأدوية للمراكز الصحية .

اقيم الاجتماع بين ماكس برايموراك والصحفيين في مبنى القنصلية الامريكية بأربيل واستمع في نهاية الاجتماع الى الاسئلة والمقترحات المقدمة من قبل الصحفيين، خصوصاً تلك التي تتعلق بتردي الوضع الامني في المناطق التي تسكنها الاقليات وخصوصا في قضاء سنجار وسهل نينوى ، وتم تقديم مقترح من سورايا بريس بأقامة حملة اعلامية وبمشاركة منظمات المجتمع المدني في قرية بطنايا المنكوبة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية .

وحضر الاجتماع رئيس تحرير وكالة سورايا بريس الصحفي والاعلامي نوزاد بولص الحكيم وممثلي قناة عشتار الفضائية وراديو السلام وصوت السلام وايزيديا24 وأذاعة بابلون وعنكاوا كوم والوكالة الارامية .

عن nawzad hakim