بارزاني والعبادي يشددان على حماية مختلف المكونات الدينية والقومية في نينوي

%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d8%b2%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d9%88%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%af%d9%8a
———————————————————————————-
شدد رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني، ورئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي على ضرورة توفير الحماية اللازمة لجميع المكونات الدينية والقومية في محافظة نينوى التي تشهد عمليات عسكرية لاستعادة عاصمتها المحلية من قبضة تنظيم داعش الذي فرض سيطرته عليها منذ أواسط 2014.

وكان العبادي قد وصل مساء أمس السبت الى مدينة أربيل برفقة وفد عسكري من الجيش العراقي، وقد كان في إستقباله مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان بحضور عدد من مسؤولي إقليم كوردستان.

وعقد العبادي فور وصوله الى أربيل اجتماعا مع رئيس الإقليم.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الإقليم انه “أثناء الاجتماع تم بحث الخطوات العملية لتحرير الموصل، والأوضاع الميدانية في جبهات القتال والإنتصارات الأخيرة التي تحققت، وتقدم قوات البيشمركة والجيش العراقي في المحاور الشمالية والشمالية الشرقية للموصل”.

وأضاف البيان البيان ان الجانبين عبرا عن ارتياحهما للمستوى العالي من التنسيق والتعاون والعمل المشترك بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في إطار خطة تحرير الموصل والتي أضحت سببا رئيسياً لتحقيق الإنتصارات الكبيرة والسريعة التي يشاهدها الجميع في الحرب ضد الارهاب

وفي محور آخر من اللقاء تباحث الرئيس بارزاني و رئيس وزراء العراق حول أوضاع نازحي الموصل، بالإضافة إلى عملية إعادة إعمار المدينة وإيصال الخدمات للمناطق المحررة، وشدد الجانبان على ضرورة حماية مختلف المكونات الدينية والقومية لمحافظة نينوي وضواحيها.

وقد حضر الاجتماع كل من نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان ومسرور بارزاني مستشار أمن الإقليم وكريم شنكالي وزير الداخلية – ووزير البيشمركة بالوكالة وفؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان

عن nawzad hakim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .