بيان المجلس القومي الكلداني حول إقرار الوثيقة السياسية الخاصة بضمان حقوق المكونات القومية والدينية في كوردستان

بيان المجلس القومي الكلداني حول إقرار الوثيقة السياسية الخاصة بضمان حقوق المكونات القومية والدينية في كوردستان

أعلن المجلس الأعلى للإستفتاء في اقليم كوردستان يوم 24 أيلول 2017 عن إقراره الوثيقة السياسية الخاصة بضمان حقوق المكونات القومية والدينية في كوردستان والمتضمنة (16) مادة على أن يتم تنفيذ موادها مع تفعيل أول دورة برلمانية في كوردستان بعد صدورهذه الوثيقة، لتترسخ بذلك مطالب احزاب شعبنا التي طالما نادت من أجل تثبيتها وتحقيقها لتعيد لشعبنا الثقة بمستقبله بعد طول معاناة.

 لقد عززت هذه الوثيقة التاريخية بمحتواها التعددية القومية والدينية والثقافية للمجتمع الكوردستاني وضمان حقوق المكونات على اساس المواطنة والمساواة، ناهيك عن الحقوق الأدارية والتمثيل العادل في السلطات السيادية والتشريعية والتنفيذية والقضائية وممارسة الحريات وإزالة ومنع التغيير الديمغرافي لمناطق تواجد المكونات بضمنهم شعبنا الكلداني، حيث يمكن إعتبارها الركيزة الأساسية للديمقراطية ودعماً للعملية السياسية برمتها. واذا كانت اللغات الكوردية والتركمانية والسريانية والعربية والأرمنية معتمدة كلغات رسمية، وعلم كوردستان وشعاره ونشيده الوطني سيرمز الى المكونات بموجب هذه الوثيقة فهذا دليل على أن ثقافة الحوار والعمل والنضال هو القاسم المشترك لتضحيات شعب كوردستان.

اننا في المجلس القومي الكلداني نبارك لشعبنا الكلداني ولكل مكونات شعب كوردستان هذا التحول والإنجاز التأريخي لضمان حقوقه ومستقبله، مؤكدين على أن هذه الوثيقة جاءت نتيجة الجهود والحوارات والنقاشات المستفيضة بين احزاب شعبنا وحكومة اقليم كوردستان، ليكون المجتمع الكوردستاني نموذجاً يحتذى به في كل أصقاع المعمورة وليكون لشعبنا دوراً في البناء والنضال وترسيخ وجوده، شاكرين في الوقت ذاته كل الجهود الخيرة والداعمة لحقوق شعبنا ولكل من ساهم في هذا الأنجاز الكبير من قبل حكومة كوردستان واللجنة العليا للإستفتاء واحزاب وتنظيمات شعبنا.

 

                                                                    المكتب السياسي

                                                                للمجلس القومي الكلداني

                                                                   24 ايلول 2017  

     

 

عن nawzad hakim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .