توضيحات حول القسس الكلدان الذين تركوا الكنيسة الكلدانية أو هم موقوفون عن الخدمة لأسباب مختلفة

توضيحات حول القسس الكلدان الذين تركوا الكنيسة الكلدانية

أو هم موقوفون عن الخدمة لأسباب مختلفة

 سورايا بريس / اعلام البطريركية

 

تواصلا مع توضيحنا حول القسين المفصولين عن الكنيسة الكلدانية نوئيل اسطيفو كوركيس وعدي لورنس، ومتابعة لتوجـّه الكرسي الرسولي بالتزام الشفافية ولحق المؤمنين في معرفة الحقيقة، يقوم الاعلام البطريركي  بنشر أسماء الكهنة الذين تحولوا من الكنيسة الكلدانية الى كنائس أخرى  او تم توقيفهم من الخدمة الكهنوتية او جمدوا  لأسباب مختلفة، علما ان اغلبيتهم العظمى  ليسوا من الحقبة البطريركية الحالية. ان الكنيسة  الكلدانية اذ تعبر عن المها وحزنها العميق لهذا النزيف  تؤكد  في الوقت عينه انها ماضية في نهج  عدم التستر على احد.

 

 

القسس الكلدان الذين انضموا الى كنائس أخرى:

1-   فائز جرجيس – ابرشية العمادية، انضم الى  كنيسة المشرق الاشورية وتزوج.

2-   يوسف جزراوي – ابرشية بغداد، انضم الى  كنيسة المشرق الاشورية.

3-   يوحنا (طلال) فرج رفوكا – ابرشية القوش،  انضم الى  كنيسة المشرق الاشورية وتزوج.

4-   أسعد  قسطو حنونا – ابرشية الموصل، انضم الى  الكنيسة الشرقية القديمة وتزوج.

5-   اداي بطرس الزيباري – ابرشية الموصل، تزوج وانضم الى كنيسة المشرق الاشورية.

6-   صباح نيسان بتو – ابرشية زاخو ، انضم الى  كنيسة المشرق الاشورية وتزوج.

7-   مرقوس (رافد) مروكي – ابرشية القوش،  انضم الى  كنيسة المشرق الاشورية وتزوج.

8-   اركان حكيم – ابرشية القوش،  انضم  الى الكنيسة المشرق الاشورية وتركها حاليا.

9-   مفيد توما ، طرد لانحراف أخلاقي وانتمى الى الكنيسة الشرقية القديمة.

10-  أيوب شوكت، راهب كلداني انضم الى الكنيسة الانكليكانية في كندا.

12-  سباع توما ككا، راهب كلداني، ترك الدير ورسم كاهنا في الكنيسة الشرقية القديمة وتزوج.

13-  لينر سليمان – ابرشية القوش، تحول للكنيسة الشرقية القديمة ورسم كاهنا وتزوج.

14-  الاب خالد  بربر – ابرشية القوش ثم ابرشية استراليا، انتمى الى الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية.

 

 

القسس الكلدان الذين  احيلوا الى الحالة العلمانية:

1-  جورج هرمز، ترك الكنيسة وتزوج وهو في حالة علمانية

2-  علاء حراق، ترك الكنيسة وتزوج وهو في حالة علمانية

3-  اسل قيصر، من ابرشية بغداد، طلب إحالته الى الحالة العلمانية

4-  تام (سايمن) النوفلي، ابرشية سان دييكو – اميركا، ترك وطلب احالته للحالة العمانية وتزوج وحالياً يخدم كمنشط راعوي في كنيسة ساكرامنتو الكلدانية في كاليفورنيا.

 

 

القسس المجمدون:

1- مازن حازم – ابرشية زاخو، ترك ابرشيته من دون اذن  وذهب الى سويسرا ،  وادعى انه مهدد في حين كان يخدم في منطقة امنة.

2- نصرت بهجت – ابرشية القوش، ترك على اثر احداث داعش قائلا لأسقفه: زوجتي واولادي اهم من الكنيسة وسافر الى فرنسا وطلب اللجوء.

3- بسمان  جورج – ابرشية الموصل، لتصرفات غير مقبولة، انتقل الى ابرشية البصرة ثم تركها وسافر الى فرنسا، وطلب اللجوء .

4-  توما شنو –  ابرشية اورمية/ ايران، ذهب لزيارة اهله في أمريكا وطلب اللجوء.

5-  عامر بطرس –  ابرشية كندا، مجمد بسبب مشكلة مالية.

 

الكنيسة الكلدانية إذ تريد تحقيق العدالة  بين الكهنة،  فهي في الوقت ذاته  منفتحة إلى الرحمة الانجيلية  عند توبة الكهنة المجمدين وعودتهم الى ابرشياتهم؟

 

 لنصلِّ من اجلهم.

عن nawzad hakim