رئيس الوزراء يستقبل الكاردينال ساكو

رئيس الوزراء يستقبل الكاردينال ساكو

 

 سورايا بريس / إعلام البطريركية

استقبل صباح الاثنين 27 أيار 2019، دولة  رئيس الوزراء العراقي السيد عادل عبد المهدي  في  مقر اقامته، صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو. وعبرّ  دولته  عن ارتياحه لجهود البطريرك ساكو الوطنية وشجاعته في طرح الامور. كما اشار دولته الى جهوده الحثيثة في بناء دولة مؤسسات وعلى اسس سليمة. وهذا الامر يتطلب وقتا وتعاون الجميع.

ومن جانبه اعرب  غبطة البطريرك، عن شكره العميق لاستقباله،  وعن تقديره لقيادته  الحكيمة التي استطاعت بالرغم من التَرِكة الثقيلة والظروف القاسية على حماية البلد من الانزلاق إلى مصير مجهول. كما اشار الى المواضيع الاتية:

  1.  التمييز الذي يتعرض له المسيحيون في التوظيف (الوظائف التعويضية) وفي بعض المدارس  والكليات.
  2. إبقاء بلدات سهل نينوى موحدة، وتسليم الملف الأمني في مناطق المسيحيين الى الشرطة الاتحادية، ودمج أفراد الحراسات السابقة التي كانت تحرس هذه البلدات في الشرطة الاتحادية، ليتعاونوا مع القوات العراقية في توفير الاستقرار والامان، مما سيشجع العائلات المهجَّرة على العودة الى ديارها.
  3. تحفيز النُخَب الفكرية والمالية العراقية المهاجرة على العودة من خلال تقديم تسهيلات لهم ومساعدات في سبيل استثمار قدراتهم ليشهد البلد تطورا نحو الأفضل.

وفي الختام وعد دولة رئيس الوزراء ان يبذل جهوده من اجل ان يشعر كل العراقيين ومن بينهم المسيحيين بالأمان والاستقرار والتمتع بحقوقهم كاملة.

عن nawzad hakim