في ذكرى استشهاد الحريري ……. عرض الأفلام الفائزة في الملتقى الدولي ل ” سينما ضد الإرهاب “

كتابة : نمرود قاشا
في ذكرى استشهاد الشخصية السياسية ” فرنسوا حريري ” اثر اعتداء إرهابي في اربيل يوم 188 شباط 2001 تم إعادة عرض الأفلام الفائزة في الملتقى الدولي الثاني لسينما ضد الإرهاب مساء يوم 18 شباط 2017 وعلى صالة سينما ” ميكا مول ” في اربيل .
وقد افتتح الملتقى بالوقوف تحية للنشيد الوطني الكردستاني , بعدها عرض فلم قصير عن الشهيد فرانسوا حريري , ألقى بعد ذلك الدكتور سالار عثمان وكيل وزارة الثقافة والشباب في إقليم كردستان كلمة أشاد فيها بالشهيد الحريري هذا المناضل المسيحي في صفوف قوات البيش مركة والحزب الديمقراطي الكردستاني منذ أوائل الستينات , كما كان احد المقربين من الزعيم التاريخي الكردي الملا مصطفى البارزاني ., بعدها ألقى مدير الملتقى مصطفى عبدولا كلمة في المناسبة .
ثم وزع الدكتور وكيل وزارة الثقافة الشهادات التقديرية للأفلام والفائزة والجهات الداعمة لهذا الملتقى : ،وهي فيلم مايكروفون من كوردستان إخراج كريموك . دياب إخراج مازن شيربيانى من كوردستان ايضا. وفيلم جوان للمخرج علي الجابرى من العراق , الفنان غازي فيصل مدير قناة الموصلية , الفنان ناصر حسن مدير فيلم هاوس – اربيل , ممثل ميكا مول .
بعد ذلك تم عرض فيلمي : الفيلم الكوردي القصير”الميكروفون” سيناريو واخراج كريموك،ومن إنتاج مديرية فنون السينما باربيل , ويتحدث قصة الفيلم عن صبي يحب الغناء ويحاول ان يعبر عن ما بداخله من شعور وحس إنساني من خلال ميكروفون احد الجوامع وينشد أغاني وطنية.
وفلم ( جوان ) للمخرج السينمائي الشاب علي الجابري , ( جــوان) هو اسم إمرأة شابة عراقية تعرضت قريتها وأهلها لدخول واحتلال عصابات “داعش” الإرهابية فجأة، والمعروف أنّ ديدن هذه العصابات هو نشر الدمار والقتل في أي مكان تدخل له، فيقومون بقتل رجال القرية وأسر النساء والأطفال، بضمنهم (جوان) وأخذها إلى المجهول، لتتعرض بعد ذلك إلى ذل الأسر وانتهاك الكرامة، وينتهي الأمر بعقاب أفراد تلك العصابة المجرمة، بالعقاب الإلهي”.
ومن الجدير بالإشارة إليه إلى أن الدورة الثانية للملتقى الدولي لسينما ضد الإرهاب “دورة التعايش والسلم” التي انطلقت فعالياته في الأول من شباط الحالي في اربيل ، بمشاركة 8 دول و 32 فيلماً.
والدول المشاركة في المنتدى كانت. العراق . مصر . سوريا . فلسطين . بلجيكا . صربيا . سويسرا .بريطانيا. كما وحضر الملتقى وفد فني مصري كبير برئاسة نقيب السينمائيين العرب و ضيوف ومخرجين من العراق و سوريا وبلجيكا بالإضافة لإقليم كوردستان .
وقد أقيمت فعاليات الملتقى في أروقة وصالات سينما ميكامول باربيل وتضمنت فقرات عديدة للملتقى غير عروض الأفلام منها ندوات خاصة حول السينما والإرهاب و دورة سينمائية للسينمائيين الشباب على هامشه من قبل مخرجين سينمائيين كبار من مصر.
هذا وقد منحت جائزة أفضل فيلم كوردي لـ”مايكروفون” إخراج كريموك، جائزة أفضل فيلم عراقي “جوان” إخراج علي الجابري،أفضل فيلم عربي “ياسمين” لمهند كلثوم من سوريا،أفضل فيلم تسجيلي “دياب” لمازن شيربيانى من كوردستان .
أفضل فكرة وسيناريو وإخراج لفيلم “ثمانية” من صربيا من إخراج اسيم فاسيج. أفضل بطولة للمثل السوري شادي الصفدي في فيلم “صرخة أمل” من اخراج كينان شريف. جائزة لجنة التحكيم الخاصة ذهبت للفيلم العراقي “الهروب” من إخراج ذوالفقار المطيرى، كما منح الملتقى جائزة تقديرية للمثلة والنجمة المصرية شيرين لمسيرتها وعطائها السينمائي

عن nawzad hakim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .