لنجعل من (أكيتو ) رمزا للوحدة والتجدد / بيان منظمة سورايا للثقافة والاعلام

 
بيان
لنجعل من (أكيتو ) رمزا للوحدة والتجدد
يحتفل أبناء شعبنا في الأول من نيسان من كل عام برأس السنة البابلية الأشورية كونه أحد أقدم الاعياد والشعائر التي كانت تمارس في العراق القديم من أور الى بابل وأكد ولكش وأشور ونمرود ، في العصور البابلية والاشورية القديمة واستمرت الى يومنا هذا .
واليوم اذ نحتفل بهذه المناسبة القومية ندعوا كافة ابناء شعبنا (سورايا) الكلداني السرياني الاشوري ، الى الوحدة والتجدد و تراصف الصفوف من أجل تحقيق أهداف وتطلعات شعبنا في العراق واقليم كوردستان ، والمضي قدما نحو المزيد من المكتسبات القومية التي يستحقها في بلاد بين النهرين ، بعيدا عن التحزب والتقوقع ومحاربة الاخرين .

من هنا نقول لأبناء شعبنا ان الاول من نيسان(أكيتو) ، عيدا قوميا وشعبيا وليس لحزب أو تيار سياسي معين ، بل هو لشعبنا بكافة تسمياته الجميلة ، فلنحتفل جميعا بعيدا عن الحزبية والمصالح الضيقة، وليكن شعارنا الوحدة والتجدد في نيسان ، ولنعلن للجميع بأن شعبنا باقي وحي وتواق للحرية  والسلم والديمقراطية ، وتحقيق حقوقه المشروعة في الحكم الذاتي ، واستحداث محافظة في سهل نينوى بما يضمنه الدستور العراقي الدائم ومسودة دستور اقليم كوردستان وعودة المهجرين الى بيوتهم وممتلكاتهم بكرامة واحترام بعد تحرير بلداتنا من أيادي الشر والتخلف (داعش).
لنتكاتف بوحدة خطابنا السياسي والقومي لنيل هذه الحقوق، كما نطالب مجلس النواب العراقي والحكومة الفيدرالية بتحديد يوم الاول من نيسان عيدا وطنيا للعراقيين جميعا لانه يمثل التاريخ القديم للحضارات العريقة لأبناء بلاد بين النهرين.
وأخيرا نتقدم بتهانينا الحارة الى أبناء شعبنا بمناسبة رأس السنة البابلية الاشورية وكلنا أمل بتحقيق أماني شعبنا وحقوقه ، والى الامام نحو مستقبل أفضل يعيشه بلدنا ومنطقتنا وكل عام وشعبنا ووطننا بالف خير.

منظمة سورايا للثقافة والاعلام
اربيل / عنكاوا
31 / 3 / 2017

 

عن nawzad hakim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .