ليكن الأول من نيسان رأس السنة البابلية الأشورية رمزا لتوحيد صفوف شعبنا سورايا تحت هذا الشعار

أكيتو …. الأول من نيسان رأس السنة البابلية الأشورية .. رمز العطاء والتجدد.. ليكن هذا العام شعارنا التوحيد تحت أسم سورايا

منظمة سورايا تعنى بالشؤون الثقافية والأعلامية لشعبنا (الكلداني السرياني الآشوري) سورايا  ، وجدت في هذا الأسم الدلالات والمعاني الحقيقية لوحدة شعبنا القومية والدينية والثقافية وستكرس جُل جهدها للعمل من أجل توحيد المثقفين والأعلاميين تحت هذا المسمى ليكن جسراً للمحبة والوحدة والوئام لكافة أبناء شعبنا ، وستواصل المنظمة مسيرتها من أجل خدمة قضايا شعبنا المصيرية وحقوقه المشروعة في العراق وبلدان المهجر من خلال القنوات الإعلامية المختلفة ونشر ثقافة وتاريخ وحضارة بلاد مابين النهرين .

نعم لوحدة شعبنا (سورايا ) تحت هذا الشعار والدعوة للجميع المساهمة في أرائهم حول الأليات الازمة للعمل بها نحو توحيد صفوف شعبنا تحت مسمى واحد يعبر عن طموحات كافة أبناء شعبنا من الكلدان والسريان والأشوريين بعيدا عن التحزب والطائفية والمذهبية المقيتة ، ليكن شعارنا نحن أمة واحدة وشعب واحد ومصير مشترك وهوية واحدة ، كفانا من الأنقسامات والصراعات السياسية والدينية من أجل مصالح خاصة بالضد من إرادة شعبنا الموحد الذي فرقه السياسيين والتنظيمات القومية والكنائس المختلفة .

مبروك لشعبنا أعياد أكيتو  وعيد القيامة والفصح المجيد وكل عام وشعبنا سورايا في التطور والتجدد .. أكيتو التجدد … القيامة الانبعاث 

عن nawzad hakim