مؤسسة سورايا تشارك في الوقفة الأحتجاجية لليوم العالمي للعدالة (محكمة جرائم الحرب الدولية)

مؤسسة سورايا تشارك في الوقفة الأحتجاجية لليوم العالمي للعدالة (محكمة جرائم الحرب الدولية)

سورايا بريس / أربيل – خاص

بدعوة من شبكة تحالف المنظمات الكوردستانية شارك نوزاد بولص الحكيم رئيس مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت في مركز محافظة أربيل بمشاركة ممثلي منظمات المجتمع المدني الخاصة بحقوق الأنسان بمناسبة اليوم الدول للعدالة وتشكيل محكمة جرائم الحرب الدولية التي تشكلت قبل 21 عاما بموجب معاهدة روما التي وافقت عليها لحد الأن 139 دولة وأقرتها 123 دولة ولحد الأن العراق لم يوقع هذه المعاهدة التي تضمن حقوق ضحايا الحروب والابادات التي تعرض لهل مختلف الشعوب في العالم وخاصة في العراق حيث تعرض الأقليات الي عمليات الجينوسايد (الأبادة الجماعية ) على أيدي التنظيمات الأرهابية وخصوصا في فترة أحتلال داعش لمناطق المكونات في سهل نينوى وسنجار .
ودعى المتظاهرون الحكومة العراقية الى ضرورة التوقيع على معاهدة روما لمحاكمة جرائم الأبادة الجماعية التي تعرض لها الأقليات ، وطالب البيان الذي حضره ممثل عن وزارة الشهداء والمؤنفلين في حكومة الاقليم ونقابة المحاميين في كوردستان حكومة اقليم كوردستان بالضغط على الحكومة الفدرالية لضمان حقوق الضحايا .
وألقى نوزاد بولص رئيس مؤسسة سورايا والمنسق العام لشبكة مكونات كوردستان كلمة في نهاية الوقفة دعى فيها الى ضمان حقوق ضحايا المكونات العراقية التي تعرضت للإبادة الجماعية من الأيزيدية والمسيحيين والتركمان والشبك والكاكئية وغيرهم خلال الحرب ضد داعش والتي تعرضت الى القتل والتنكيل والتهجير القسري وعمليات الأغتصاب والسبي التي تعتبر أحدى جرائم الحرب (الجينوسايد).

عن nawzad hakim