مراسيم مهيبة في الذكرى 50 لمجزرة قرية صوريا الشهيدة

مراسيم مهيبة في الذكرى 50 لمجزرة قرية صوريا الشهيدة .
نيجيرفان بارزاني يطالب بغداد بحسم قضية “صوريا” وتعويض ذوي الضحايا .
سورايا بريس / زاخو
بحضور وزير الشهداء والأنفال في حكومة أقليم كوردستان ومسؤول الفرع الثامن للحزب الديمقراطي الكوردستاني ورئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان وعدد من برلماني شعبنا ووفد من مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام وجماهير غفيرة اقيمت اليوم في قضاء زاخو مراسيم الذكرى 50 لمجزرة قرية صوريا الشهيدة.
بدء الحفل التأبيني بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء مجزرة صوريا التي أقترفها أزلام النظام البائد يوم 16/9/1969 بقيادة المجرم عبد الكريم الجحيشي الذي قتل الأبرياء من أهالي القرية المنكوبة والتي راح ضحيتها 39 شهيدا من أبناء القرية من المسيحيين والمسلمين 25 منهم من ابناء شعبنا الكلداني و14 من الأخوة الكورد في عملية جبانة تعتبر الأولى التي نفذها النظام المقبور ضد شعب كوردستان .
بعدها القيت كلمات بالمناسبة كل من قائم مقام زاخو وعبدالله محمود محمد وزير الشهداء والأنفال وجنان جبار الحسيني رئيس كتلة المجلس القومي الكلداني في برلمان كوردستان وضياء بطرس رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان في الاقليم وذوي الضحايا ، بعدها تم تقديم عرض فلم قصير عن الحادثة المؤلمة في صوريا الشهيدة .

من جانب أخر طالب رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني
بغداد بحسم قضية “صوريا” وتعويض ذوي الضحايا .
طالب رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني المحكمة الجنائية العراقية العليا بحسم قضية قرية صوريا وتعويض ذوي الضحايا وإنصافهم.

وجاء ذلك اليوم الاثنين في بيان لرئاسة اقليم كوردستان بمناسبة الذكرى الخمسين للإبادة الجماعية لأهالي قرية صوريا في منطقة زاخو.

وجاء في البيان “كانت الإبادة الجماعية لأهالي قرية صوريا حلقة أخرى في مسلسل الجرائم التي ترتكب بحق كل المكونات الدينية والعرقية في كوردستان بدون تفريق بينهم. في نفس السنة تم حرق 70 طفلاً وامرأة داخل كهف في قرية دكا التابعة لعقرة”.

ونفذ نظام البعث في العام 1969، مجزرة في قرية صوريا أدت إلى استشهاد 39 شخصاً من الأطفال والنساء والرجال المسيحيين والمسلمين معاً، وجرح أكثر من 20 شخصاً.

وتابع البيان “ونؤكد في هذه الذكرى أن إقليم كوردستان سيظل كعهده موطن التعايش والتسامح للجميع، ونطالب المحكمة الجنائية العراقية العليا بحسم قضية قرية صوريا وتعويض ذوي الضحايا وإنصافهم”.

والجدير بالذكر ان مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام أحيت 4 سنوات مرت هذه الذكرى وطالبت الوزارة هذا العام باقامة تأبينية خاصة بالذكرى 50 تمجيدا لشهداء المجزرة التي تبقى شاهدا على جرائم النظام بحق كافة مكونات كوردستان .

عن nawzad hakim