ممثل مؤسسة الجالية الكلدانية في مشيكان يزور الهيئة المستقلة لحقوق الأنسان في أقليم كوردستان

ضياء بطرس : ينبغي رسم خارطة جيو سياسية لمنطقة سهل نينوى قبل البدء بمشاريع اعمارها.

سورايا بريس / أربيل
استقبل رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان (ضياء بطرس) يوم الا ربعاء 6/3/2019 مدير مشاريع مؤسسة الجالية الكلدانية في ولاية مشيكان/ أمريكا (د. عضيد يوسف ميري) والموجود حاليا في اقليم كوردستان بهدف فتح فرع للمؤسسة المذكورة في الاقليم والانطلاق لتقديم خدماتها الغير ربحية الى سهل نينوى لإعادة تعمير القرى وتشجيع الآهالي على العودة الى مناطقهم كونهم أصل هذا البلد وعدم السماح للقوى السياسية الداخلية والخارجية لتفريغ المنطقة من المسيحيين حيث رصدت الحكومة الامريكية اموالا كثيرة لهذا الموضوع.
وقد التقى د. ميري بعدد من المؤسسات الرسمية والشخصيات الدينية والنشطاء المدنيين وزار قرى ومدن سهل نينوى وأطلع على حجم الدمار الذي تعرضت له جراء احتلال داعش لها عام 2014 ، وكان الهدف من زيارته  للهيئة هو مناقشة إيجاد آليات مناسبة  لتنفيذ مشاريعهم المستقبلية القريبة في المنطقة .
و تحدث رئيس الهيئة عن عدة أمور يجب توافرها لنجاح هذه المشاريع  وكخطوة اولى يجب رسم خارطة سياسية للمنطقة كونها مقسمة اداريا وسياسيا بين بغداد واربيل وحسمها  من خلال مراعاة رغبة آهالي المنطقة.
وقال ضياء بطرس ان عودة العوائل النازحة مرهونة بأستتباب الأمن فيها خصوصا للمدن التي تخضع لسيطرة الحكومة المركزية وتدخل الميليشيات وزعزعة الامن وسوء الخدمات مؤكدا على ضرورة معالجة هذه النقاط المهمة ومن ثم البدء بتنفيذ برنامج المؤسسة.
يذكر ان مؤسسة الجالية الكلدانية هي احدى المؤسسات والشركاتالكبيرة الموجودة في امريكا
والتي تقدم خدماتها للاجئين الجدد الى امريكا من تعليم اللغة الانكليزية والخدمات الطبية وتوفير فرص العمل لهم وتأهيلهم للتكيف مع المجتمع هناك.
وفي الختام تم الاتفاق على مواصلة اللقاءات والنقاشات لوضع خطة مناسبة لتنفيذ برنامج اعادة تعمير سهل نينوى وعودة المواطنين.

عن nawzad hakim