منظمة سورايا تدين الأعمال الارهابية في طنطا والأسكندرية

م/ بيان

منظمة سورايا تدين الأعمال الارهابية في طنطا والأسكندرية
نستنكر وبشدة العمل الارهابي الجبان في تفجير كنيسة مار جرجيس في مدينة طنطا، و كاتدرائية سانت مرقس في الأسكندرية حيث تعرضت الكنيستين الى عملية أرهابية مروعة صباح يوم 9-4-2017راح ضحيتها الكثير من الأبرياء من الأطفال والنساء وشباب مسالمين كانوا يؤدون المناسك والشعائر الدينية مما أدى الى أستشهاد اكثر من 60 شخص مسالم وإصابة وجرح المئات من المواطنين الابرياء .

ان منظمتنا تدين هذه الجرائم النكراء ضد الأماكن الدينية المسيحية لأقباط مصر، و ترى أن هذه الاعمال الاجرامية تعبير عن حقد هذه المجموعات المريضة على المكونات الدينية والوطنية و زعزعة الاستقرار في جمهورية مصرالعربية، والتي تهدف الى تمزيق الاستقرار والسلم الاجتماعي في المنطقة.

ونشاطر شعب مصر الحزن والألم على ضحايا التفجير وكل الأعمال العدوانية التي تقع ضده من قبل قوى العنف والتطرف وحلفائهم ، ونعلن تضامننا مع شعب مصر بصورة عامة في تصديه للإرهاب والجريمة وكل أشكال العنف ونساند خطوات الرئيس عب الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر في ظبط الأمن والأستقرار في البلاد عن طريق الاعلان عن حالة الطواريء وتشكيل المجلس القومي الأعلى لمكافحة الأرهاب والتطرف في مصر.

ونؤكد على ضمان حقوق وحريات المكونات كافة من خلال تجسّيدها في الدستور و القوانين الدولية والوطنية لتكون أكبر هزيمة لقوى الارهاب وانتصارا لقيم الدولة المدنية الديمقراطية الضامنة لحقوق وحريات شعب مصر والمكونات المتعايشة.

المجد والخلود لشهداء طنطا والأسكندرية وكل شهداء الحرية والسلام في العالم.

والموت للأرهابيين الجبناء والمجرمين اللذين يستهدفون حياة الأبرياء في العالم المتمدن.

 

 

 

 

نوزاد بولص حنا

رئيس منظمة سورايا للثقافة والاعلام

 

عن nawzad hakim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .