وزير الثقافة العراقية يستقبل رئيس مؤسسة سورايا

خلال لقائه رئيس مؤسسة سورايا
وزير الثقافة يؤكد:  السريان  مكون رئيسي وحقيقي ووطني في العراق

سورايا بريس / بغداد

يعرب الرعد/المكتب الإعلامي لوزارة الثقافة
تصوير: وسام سامي

التقى وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبدالامير الحمداني اليوم الخميس 23/5/2019 في مكتبه الرسمي بديوان الوزارة(نوزاد بولص الحكيم) رئيس مؤسسة سورايا للثقافة والإعلام المختصة بالثقافة السريانية   للتباحث في مجال التعاون المشترك بين الطرفين.
وقال الحمداني: أنا سعيد جدا بهذه الزيارة إلى بغداد، ونحن داعمين ومساندين للسريان كمكون رئيسي وحقيقي وهو من المجتمعات الأصيلة وكذلك نحن ضد مصطلح الأقليات, والبحث في العراق عن الأصول ليس فيه جدوى وذلك لأن قيمة العراق بتنوعه الطائفي والثقافي, وقد التقيت مع بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق السيد لويس ساكو وسيزورني قريبا للتباحث في بعض الأمور التي تخص الثقافات وتنوعها, وسنقوم بمؤتمر للتعايش السلمي في مناطق سهل نينوى مطلع الشهر القادم لجميع الاطياف الدينية والقومية.

وبين السيد الوزير لدينا مكتب للأدب السرياني في اتحاد الادباء وممكن أن  تسجل مؤسستكم كمنظمة في وزارة الثقافة -دائرة العلاقات الثقافية بعد تسجيلها في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وهناك مشاريع أخرى ستقوم بها الوزارة من أعمال صيانة وترميم لجامع النبي يونس وترميم كنيستين في الموصل ليكون معلم حضاري مسيحي و إسلامي .
وأوضح الحكيم: لدينا الآن مؤسسة سورايا التي تعنى بالشؤون الثقافية والاعلام السرياني من ثقافة وفنون وفلكلور وتهتم باللغة السريانية وأسسناها في اربيل قبل 5 سنوات والآن تم تسجيلها في بغداد بعد استحصال الموافقات الرسمية ولدينا وكالة أنباء وصحيفة سورايا والهدف من هذه الزيارة والمجيء إلى بغداد هو لتعزيز دور المسيحيين وكذلك الاهتمام بالثقافة السريانية كإحدى الثقافات الوطنية الأصيلة التي تشمل الثقافة والفن والفلكلور, وكان لنا تجمع في بغداد ولأول مره تزامنا مع اليوم الدولي للشعوب الأصيلة وألقيت كلمة حول التنوع الثقافي الذي كان موجود أصلا في بغداد لكي نحافظ على تجسيد ثقافة الشعوب, ونحن كمؤسسة مجتمع مدني نريد أن يكون لنا حقوقنا في بغداد بعد القضاء على الإرهاب وأن يكون لنا مديرية أو دائرة أسوة بمديرية الثقافة والفنون السريانية في وزارة ثقافة إقليم كردستان, وجاء ذلك ايمانا منا بان الثقافة واللغة السريانية هي ثقافات أصيلة وللإبتعاد عن الحزبية والتحزب التي لا تخدم المجتمعات والشعوب, وقبل أيام أسسنا في بيروت منتدى التكامل الإقليمي مع الدكتور عبدالحسين شعبان وبعض الشخصيات العراقية والعربية والتركية  وتم أختيارالشيخ وثاب شاكر الدليمي رئيسا للمنتدى .
وفي نهاية اللقاء اهدى الدكتور عبد الأمير الحمداني وزير الثقافة  نسخة من كتاب المسيحيون في العراق-التأريخ الشامل والتحديات الراهنة للدكتور سعد سلوم لرئيس مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام الذي كتب فيه الوزير فصلا كاملا عن خارطة التراث المسيحي في جنوب العراق .

الخبر المنشور في موقع الوزارة .

عن nawzad hakim