مؤسسة سورايا تشارك في مؤتمر التيار الديمقراطي في أربيل

مؤسسة سورايا تشارك في مؤتمر التيار الديمقراطي في أربيل.

اللجنة المشرفة للمؤتمر مع الأعضاء الجدد للتنسيقية في أربيل

سورايا بريس / عنكاوا

أدارة المؤتمر

تحت شعار ( من أجل عراق أمن مستقر) عقدت الهيئة التنسيقية للتيار الديمقراطي في أربيل مؤتمرها الأول في قاعة الشهداء التابعة لمنظمة كلدو أشور للحزب الشيوعي الكوردستاني ببلدة عنكاوا، بحضور محمود العكيلي عضو المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي وعدد من ممثلي تنسيقات نينوى وكركوك و الشخصيات الوطنية وممثلي الحزب الشيوعي الكوردستاني ومنظمة كلدو أشور ، وشارك في المؤتمر الأعلامي والصحفي نوزاد بولص الحكيم رئيس مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام الذي تم ترشيحه للهيئة التنسيقية للتيار في أربيل التي ستشارك في المؤتمر العام للتيار في العاصمة بغداد يوم 28 من الشهر كانون الثاني لعام 2022 .

الهيئة التنسيقية للتيار الديمقراطي في أربيل

التفاصيل في الخبر الذي نشرته شبكة روداو العربي

التيار الديمقراطي في أربيل يعقد اجتماعه الأول “من أجل عراق آمن ومستقر”
دشنت الهيئة التنسيقية للتيار الديمقراطي في أربيل العام الجديد بعقد مؤتمرها الأول تحت شعار “من أجل عراق آمن مستقر”، مساء اليوم، الثلاثاء، (4 كانون الثاني 2022) على قاعة الشهداء- كلدو آشور.
وحضر المؤتمر كل من: محمود العكيلي عضو المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي وعدد من ممثلي تنسيقيات نينوى وكركوك وممثلي الحزب الشيوعي الكردستاني- مركز أربيل ، ومنظمة كلدو آشور للحزب الشيوعي الكردستاني وعدد من الشخصيات الوطنية المدنية.
واستهلت اعمال المؤتمر، بوقفة حداد على ارواح الشهداء الابرار، وحسب البيان الصحفي الذي صدر عن المؤتمر، وتسلمت شبكة رووداو نسخة منه اليوم، فان العكيلي، عضو المكتب التنفيذي، اثار في كلمة الافتتاح مجموعة من النقاط الأساسية التي تخص هدف تأسيس التيار ومهامه المستقبلية، مركزا على سمة التيار لكونه اجتماعي سياسي لا يتعلق بالانتماءات السياسية المباشرة إنما جامع لأغلب الأحزاب المدنية الجماهيرية البعيدة عن التزمّت الأثني أو الديني أو الطائفي.
واستعرض العكيلي أهم محطات نجاح وإخفاق التيار منذ تأسيسه حتى اليوم مشددا ضرورة التنازل عن ظاهرة الحزبية المتشددة ومنح الفرصة الكاملة للعمل من أجل تحقيق الدولة المدنية التي طال انتظارها، مشيرا إلى أهمية العمل على تنفيذ خطين أساسيين لعمل التيار متمثلتين بالجانب السياسي والانتخابي، وترتيب البيت المدني للفوز في الانتخابات المقبلة والتحضير لها منذ الآن.
وشدد عضو المكتب التنفيذي، على أن العراق أمانة في أعناق الشرفاء، منبها إلى دعم العراقيين في الخارج للتيار، داعيا إلى نبذ الخلافات بين المنتمين للتيار، فالجميع برأيه متفق بنسبة عالية على النقاط الجوهرية و الهدف الرئيس للتيار.
وأكدت كلمة تنسيقية نينوى على أن المؤتمر يعد خطوة جادة لمساعي التيار في الداخل والخارج باتجاه إعادة بناء التيار الديمقراطي وإعادة الوحدة إلى القوى الديمقراطية والتقدمية لعموم القوى المدنية.
وبينت الكلمة التحولات الاجتماعية الجذرية التي أنتجتها انتفاضة تشرين الشجاعة التي وضعت الشباب وتطلعاتهم في طليعة قوى التغيير نحو تحقيق بناء الدولة المدنية القائمة على أسس العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان. وحددت في الوقت نفسه مسؤولية الاضطلاع بالمهام الوطنية في استيعاب هذه المتغيرات والتفاعل مع نتائجها، خاصة بعد تجربة الانتخابات النيابية وما أفرزته من نتائج زعزعت أركان العملية السياسية القائمة على أساس المحاصصة الطائفية والقومية.
وشددت الكلمة على ضرورة معالجة السلبيات التي رافقت عمل التيار وأدت إلى إيقافه في عام 2018 ، بشفافية وجرأة عاليتين خصوصا بما يتعلق بقضية تعزيز الديمقراطية بين هيئاته وأعضائه وعلى مختلف المستويات، وعبر إقرار نظام داخلي وبرنامج وطني يمكن مكونات التيار، من أحزاب وهيئات وشخصيات مدنية ديمقراطية من امتلاك القدرة على اتخاذ القرارات الموحدة الملزمة للجميع في المواقف الوطنية، وتجاوز هيكلية تنهار أمام أول انتخابات برلمانية.
وتلقى المؤتمر برقية تهنئة من الحزب الشيوعي الكردستاني- العراق جاء فيها: “ينعقد مؤتمركم في الوقت الذي يمر فيه العراق بظروف صعبة ومعقدة، وفي الوقت الذي نرى فيه الشارع العراقي واقع تحت سيطرة الميلشيات، إلى جانب انعدام الأمن والاستقرار وتفشي الفقر والبطالة.
كما تلقى برقيتي تهنئة من تنسيقية كركوك ومن منظمة كلدو آشور للحزب الشيوعي الكردستاني- عينكاوا.
وكرم المؤتمر السيدة نقية اسكندر لجهودها القيمة في خدمة فعاليات ونشاطات التيار الديمقراطي وخصوصا بما يتعلق بنجدة الشابات الأيزيديات ومد يد المساعدة لهن ولعوائلهن.
وفي ختام المؤتمر رشح عدد من الحضور لعضوية تنسيقية أربيل، ممن سيحضروا مؤتمر التيار الديمقراطي الثالث الذي سيقام في بغداد يوم 28 من الشهر الجاري، وأقر بالتصويت كل من : منى سعيد، ميديا فخر الدين، عباس حسن، جوزيف صليوه، بي كة س، نوزاد الحكيم، سلام العبيدي، محمد السالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

مؤسسة سورايا تهنيء نواب الكوتا المسيحية

الأثنين يناير 10 , 2022
Share on Facebook Tweet it Share on Google Pin it Share it Email الى / النواب من أبناء شعبنا سورايا عن الكوتا المسيحية في مجلس النواب العراقي مؤسسة سورايا تهنيء نواب الكوتا المسيحية. سورايا بريس / برقية تهنئة بمناسبة نيل الثقة وإداء اليمين الدستوري أعضاء مجلس النواب العراقي (الدورةالخامسة) نتقدم […]

المدير المفوض

نوزاد بولص الحكيم

المدير وعضو المؤسس لوكالة سورايا للأنباء

وصول سريع