عاجل جدا ..غازي أبراهيم رحو الوزير المسيحي في الحكومة الأنتقالية

غازي ابراهيم رحو الوزير المسيحي في الحكومة الأنتقالية .

سورايا بريس / بغداد -خاص

تجري في بغداد اليوم مباحثات عديدة حول التشكيلة القادمة للحكومة الأنتقالية برئاسة محمد توفيق علاوي الذي أنتهى في تسمية الوزارة الجديدة التي ستعرض على مجلس النواب العراقي يوم الأثنين القادم بعد تقديم اسماء الحكومة القادمة وبرنامج عملها الى رئاسة البرلمان من قبل رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي .

وبحسب المعلومات الواردة لنا من بغداد ومن مصادر موثوقة تم ترشيح الأستاذ الدكتور غازي رحو من المكون المسيحي للوزارة الأنتقالية وهو أبن عم المطران المثلث الرحمة الشهيد يولص فرج رحو.

والجدير بالذكر أن هناك أعترض من قبل بعض النواب من أبناء شعبنا لترشيح رحو خارج الكتل النيابية لشعبنا سورايا والتي ستقاطع جلسة يوم الأثنين.

نبذة عن حياة أ.د غازي ابراهيم رحو
استاذ جامعي تخصص نظم المعلومات الحاسوبية  جامعة عمان العربية – الاردن  
امين عام اتحاد الاحصائيين العرب .منتخب منذ عام 2011 واعيد تجديد انتخابه في 10/2/2016 في القاهرة للمرة الثانية .

رئيس فرع الرابطة الكلدانية في الأردن التي تتبع للبطريكية الكلدانية في العراق والعالم .

وهو أبن عم المثلث الرحمة الشهيد المطران بولص فرج رحو رئيس أساقفة الكنيسة الكلدانية في الموصل وتم أختطافه وأستشهاده على يد التنظيمات الأرهابية في نهاية شباط 2008 .

ولد في مدينة الموصل عام 1949 حيث أكمل دراسته الابتدائية فيها عام 1959 وبسبب الأحداث التي شهدتها المدينة انتقل إلى بغداد وأنهى دراسته الجامعية فيها حاصلا على شهادة البكلوريوس في علم الإحصاء عام 1976.

بعدها أكمل دراسته العليا حيث نال شهادتي الماجستير والدكتوراء في علم الحاسبات ونظم المعلومات من بوخارست، ثم عاد إلى العراق.
عام 1987 تم إيفاده إلى فرنسا لينال شهادة عليا في الحاسبات من جامعة ميرسيليا عن بحث تناول موضوع الأطفال والكومبيوتر وكيفية إدخال نظم المعلومات والكومبيوتر إلى رياض الأطفال.

له مؤلفات وبحوث عدة في مجال عمله كما ساهم في منتصف الثمانينات بوضع المناهج الدراسية للمراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية في العراق.

مساهماته في نشر علوم الحاسبات ونظم المعلومات لم تقتصر على الجوانب الأكاديمية حيث ساهم في إنشاء أول مركز للحاسبات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي تعتمده الوزارة في توزيع الطلبة في العراق على المعاهد والجامعات.

عام 1993 ترك الدكتور غازي رحو العراق مجبرا بسبب ظروف الحصار الذي كان مفروضا على العراق، ليستقر في عمان حيث تم تعيينه كأستاذ جامعي في كلية الفنون التطبيقية ومثل الجامعة في أكثر من مؤتمر علمي عالمي وهو يعمل حاليا أستاذا في جامعة الشرق الأوسط للدراسات العليا في عمان.

الدكتور غازي رحو احد أفراد عائلة رئيس أساقفة الكلدان في الموصل المطران بولص فرج رحو الذي اغتيل في الموصل بعد أيام من اختطافه عام 2008. وتركت هذه الحادثة اثر كبيرا في نفس الدكتور غازي الذي يواصل الكتابة ونشر المقالات عن السلام والتسامح وأهمية التعايش السلمي في الأردن وهو رئيس فرع الرابطة الكلدانية في الأردن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

رێکخەری راسپاردە نێودەوڵەتییەکان: لایەنە پەیوەندیدارەکان پابەندن بە جێبەجێکردنی بڕیارەکانی دادگا لە رووداوی کچە حەوت ساڵییەکە

السبت فبراير 22 , 2020
Share on Facebook Tweet it Share on Google Pin it Share it Email رێکخەری راسپاردە نێودەوڵەتییەکان: لایەنە پەیوەندیدارەکان پابەندن بە جێبەجێکردنی بڕیارەکانی دادگا لە رووداوی کچە حەوت ساڵییەکە لە چەند روژی رابردوودا لە سۆشیال میدیا بە شێوەیەکی بەرفراوان باس لە رووداوی دەستدرێژی کردنە سەر کچێکی تەمەن حەوت ساڵی دەکرێت، هەروەها […]

المدير المفوض

نوزاد بولص الحكيم

المدير وعضو المؤسس لوكالة سورايا للأنباء

وصول سريع